غزة:معاناة أهالي شهداء 2014 مستمرة وسط مطالب بإنهائها

وكالة سوا الإخبارية يواصل أهالي شهداء عدوان 2014 اعتصامهم المفتوح امام مؤسسة رعاية اسر الشهداء والجرحى في مدينة غزة ، للمطالبة بصرف مخصصاتهم المالية اسوة بباقي اهالي الشهداء.

آخر تعديل: 07-09-2016 الساعه: 14:24
http://www.palsawa.com/a77d2905

معاناة أهالي شهداء 2014 مستمرة معاناة أهالي شهداء 2014 مستمرة

غزة / أحمد رضوان / سوا / يواصل أهالي شهداء عدوان 2014 اعتصامهم المفتوح امام مؤسسة رعاية اسر الشهداء والجرحى في مدينة غزة ، للمطالبة بصرف مخصصاتهم المالية اسوة بباقي اهالي الشهداء.

وتصر أزهار موسى 33 عاما أبنة شهيد من مخيم المغازي وسط القطاع ، على الحضور في الاعتصام الاسبوعي للمشاركة فيه من أجل المطالبة بإنهاء قضيتهم العالقة وصرف مخصصاتهم المالية من قبل الحكومة الفلسطينية.

 وقالت موسى لـ"سوا":" نريد من الحكومة ان تصرف مخصصاتنا المالية ، لا نريد اكثر من ذلك ، لان أوضاعنا الاقتصادية صعبة جدا ، ولم نعد نحتمل أكثر من ذلك وأضافت : " ضحينا بدمائنا لأجل فلسطين ولكن لم نجد من يراعي ظروفنا ويقدر تضحيات ابنائنا وأهلنا الذين استشهدوا لأجل فلسطين " .

 وفي خيمة ليست ببعيدة يجلس فتحي ريان 65 عاما ،والد الشهيد الصحفي رامي وهو ينظر الى عدسات الكاميرات والحسرة تنتابه ، مستذكراً أبنه الصحفي الذي كان يرصد بعدسته معاناة الشعب الفلسطيني 

وقال ريان وملامح الغضب على وجهه : " أهالي الشهداء أصبحوا كالمتسولين في الشوارع ، وجميع المسؤولين مقصرين اتجاه هذه القضية " .

 وطالب الرئيس محمود عباس بضرورة اتخاذ قرار يقضي بصرف رواتب أهالي الشهداء وانهاء هذه الازمة التي لا تزال تراوح مكانها منذ انتهاء الحرب الأخيرة .

. وأكد ان مشاركته بهذا الاعتصام تأتي في اطار التأكيد على حقوق اهالي الشهداء ، مشيرا الي انه يضطر احيانا الي المبيت داخل خيمة الاعتصام تضامناً مع باقي العائلات .

بدوره طالب علاء البراوي الناطق الاعلامي باسم اللجنة الوطنية لأهالي الشهداء الرئيس محمود عباس بالتدخل من اجل انهاء هذه المعاناة التي يمر بها اهالي الشهداء.

 وقال البرواي أن كل الوعود التي تلقوها لا تزال تراوح مكانها ولا يوجد مؤشرات حقيقية  تشير الي ان ازمة اهالي الشهداء في طريقها للحل .

 واشار البراوي انه تم صرف راتب ل 32 عائلة فقط من الذين فقدوا الاب والام في الحرب ولكن لم يتم اعتماد اي عائلة غيرهم .

 وأكد البراوي أن اهالي الشهداء مستمرين في اعتصامهم حتي تحقيق مطالبهم وأنهم قرروا اداء صلاة عيد الأضحى المبارك في مكان اعتصامهم .

جدير بالذكر أن هذه المادة الصحفية تأتي ضمن مشروع تعزيز الإعلام الموضوعي في غزة المنفذ من قبل مؤسسة بيت الصحافة والممول من مؤسسة "روزا لوكسمبورغ" الألمانية.