بالصور.. العمادي يفتتح قسم السمعيات في مستشفى الشيخ حمد للتأهيل بغزة

وكالة سوا الإخبارية افتتح السفير محمد إسماعيل العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، قسم السمعيات في مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية، في حفلٍ نٌظّم في الطابق الرابع من المستشفى.

آخر تعديل: 15-02-2017 الساعه: 13:44
http://www.palsawa.com/4c7c5be9

السفير العمادي خلال الافتتاح السفير العمادي خلال الافتتاح

غزة / سوا / افتتح السفير محمد إسماعيل العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، قسم السمعيات في مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية، في حفلٍ نٌظّم في الطابق الرابع من المستشفى.

وحضر حفل الافتتاح خالد الحردان، نائب رئيس اللجنة القطرية، ود. خالد عبدالهادي، رئيس قسم السمعيات والتوازن بمدينة حمد الطبية بقطر والوفد الطبي القطري المتواجد بغزة، ود. يوسف الغريز مستشار رئيس اللجنة، ود. نصر التتر مدير عام مستشفى حمد، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية والأطباء وممثلي وزارة الصحة الفلسطينية.

وخلال كلمته، أكد السفير العمادي حرص دولة قطر على تقديم يد العون والمساعدة للمعوزين والمحتاجين في قطاع غزة، من خلال مشاريع تنموية وإسكانية وصحية، ومنها مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية، الذي سيقدم خدمات التأهيل لذوي الإعاقات وزارعي القوقعة، وكذلك تصنيع وتركيب الأطراف الصناعية، في ظل معاناة المصابين من عدم توفر أطراف صناعية في قطاع غزة.

ووجه العمادي شكره لسمو الأمير الوالد حمد بن خليفة آل ثاني، وأمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على توجيهاتهم الدائمة بدعم القضية الفلسطينية وأهالي قطاع غزة على وجه الخصوص.

كما توجه بالشكر لوفد الأطباء القطريين الذين جاؤوا برفقته إلى قطاع غزة، وأجروا 22 عملية لزراعة قوقعة سمعية للأطفال، ممثلين بكلٍ من د. خالد عبدالهادي رئيس قسم السمع والتوازن بمدينة حمد الطبية بقطر، ود. عبدالسلام القحطاني رئيس قسم زراعة القوقعة، ود. علي السعدي رئيس قسم جراحة الأذن، مثمنا جهودهم الكبيرة في إنجاح العمليات التي أجريت لأول مرة في قطاع غزة على الطريقة المتبعة عالميا.

وتخلل الحفل كلمة للدكتور خالد عبدالهادي، ممثلا عن وفد الأطباء القطريين، ود. نصر التتر مدير عام مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية.

وتجوّل السفير العمادي والوفد المرافق في أروقة المستشفى، واطّلعوا على سير العمل في مرافق وغرف الطابق الرابع، وتابع إجراءات تدريب الأطفال على أيدي طاقم المستشفى والتقى بعدد من أهالي الأطفال الذين أُجريت لأبنائهم عمليات زراعة القوقعة السمعية على أيدي الوفد الطبي القطري.

وتجدر الإشارة إلى أن مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية مقام على مساحة إجمالية تبلغ 12 دونما، تشمل المبنى الرئيسي للمستشفى والمرافق العامة من مساحات خضراء وخدمات مختلفة.

وانتهت اللجنة القطرية بالكامل من إنشاء مبنى المستشفى، والذي تبلغ مساحة الطابق الواحد منه 2700 م2، ومكون من 6 طوابق، فيما تستكمل اللجنة أعمال توريد وتركيب الاجهزة والمعدات والأثاث الخاص بالمستشفى، بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 16 مليون دولار أمريكي.