الزراعة بغزة لـ"سوا": دخول نصف كمية اللقاح المطلوبة لتحصين الأبقار من "الحمى القلاعية"

وكالة سوا الإخبارية أكدت وزارة الزراعة بغزة، مساء اليوم الأربعاء، أن جزءً من اللقاح المطلوب لتحصين الأبقار من مرض الحمى القلاعية دخل اليوم قطاع غزة، مشيرا إلى أن الكمية الداخلة لا تكفي لعلاجها كافة.

آخر تعديل: 15-02-2017 الساعه: 16:22
http://www.palsawa.com/407208d6

أبقار أبقار

غزة/ خاص سوا/ محمود البزم/ أكدت وزارة الزراعة بغزة، مساء اليوم الأربعاء، أن جزءً من اللقاح المطلوب لتحصين الأبقار من مرض الحمى القلاعية دخل اليوم قطاع غزة، مشيرا إلى أن الكمية الداخلة لا تكفي لعلاجها كافة.

وقال حسن عزام نائب مدير عام الخدمات البيطرية بالوزارة في اتصال هاتفي مع وكالة "سوا" الإخبارية: " الكمية التي دخلت تمثل 50% من نسبة احتياجاتنا، حيث اننا نحتاج 20 ألف لقاح وما وصل إلينا 10 آلاف فقط".

وأشار إلى أنه دخل غزة أيضا 25 ألف جرعة ولقاح مرض جدري الأغنام.

وأضاف عزام أن اللقاح الذي دخل يتم استعماله للحيوانات غير المصابة بالمرض كي لا تنتقل لها العدوى، مشيرا إلى أن عملية التحصين وتوزيع اللقاح على المزارعين ستبدأ اعتبارا من صباح غداً الخميس في جميع محافظات غزة.

وأوضح أن الأبقار المصابة بالحمى القلاعية سيتم التعامل معها بعدة طرق من أجل محاولة علاجها كاستعمال المضاد الحيوي أو تطهير الماء واستعمال مطهرات للأرجل، مؤكدا أن نسبة نجاح علاج الأبقار سيكون حسب الاهتمام من قبل المزارع، وأن جزء من الأبقار سيتم خسارتها.

ولفت عزام إلى أن الزراعة ستطالب بشكل أكبر من أجل إدخال الكمية المتبقية من جانب الاحتلال،وذلك بالتنسيق مع هيئة الشؤون المدنية.

وتابع: "عملية التطعيم تنهي الخطر على الحيوانات السليمة، وستقلل الخسائر، لا سيما أنه كان لدينا تخوف من أن تصاب جميع الأبقار بالمرض".

وكانت وزارة الزراعة أعلنت الأحد الماضي، أن نسبة اصابة الابقار بالحمى القلاعية وصلت الى 25%.

الحمى القلاعية هو مرض فيروسي شديد العدوى يصيب الحيوانات ذات الحافر مثل الأبقار والخنازير والأغنام والماعز ، وتصاب أظلاف الحيوان المصاب وفمه بالبثور التي تؤدي إلى العرج وزيادة سيلان اللعاب ونقص الشهية . وسرعان ما يفقد الحيوان المصاب الوزن ، وينقص إدرار اللبن عنده ،وقد يموت.