صالح الزق رئيس اللجنة المدنية بقطاع غزة

انفراجه قريبة لموظفي 'الأونروا' بخصوص الصلاة في الأقصى

وكالة سوا الإخبارية كشفت الهيئة العامة للشؤون المدنية عن وجود انفراجه "قريبة جدا"؛ لعودة سكان قطاع غزة لتأدية صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

آخر تعديل: 17-02-2017 الساعه: 09:07
http://www.palsawa.com/d2c16c33

المصلون بالمسجد الاقصى -ارشيف- المصلون بالمسجد الاقصى -ارشيف-

غزة/ خاص سوا/ أكدت الهيئة العامة للشئون المدنية، وجود انفراجة في ملف الصلاة في المسجد الأقصى لموظفي وكالة الغوث "الأونروا" بغزة فقط، نافياً وجود أي تقدم على صعيد توجه المواطنين للأقصى.

وقال صالح الزق رئيس اللجنة المدنية بقطاع غزة في اتصال هاتفي مع وكالة "سوا" الإخبارية صباح اليوم الجمعة، إنه لم يتم الاتفاق بعد مع الجانب الإسرائيلي حول عودة سكان غزة للصلاة بالأقصى في الفترة القريبة المقبلة، نظراً لعدم وجود آلية لدى هيئته لضبط المصلين فيما يتعلق بالعودة في ذات اليوم والوقت المحدد".

وأكد أن الانفراجة القريبة في هذا الملف ستكون لصالح موظفي وكالة الغوث؛ بسبب وجود التزام من جانبهم بالذهاب والعودة في التوقيت المسموح.

وكان محمد المقادمة مدير الدائرة الإعلامية في الهيئة قال لـ"سوا" إن هيئته تمارس ضغوطاً كبيرة على الجانب الإسرائيلي لإعادة السماح بمرور مصلي غزة عبر "ايرز" يوم الجمعة، مشيرا إلى أن الجانب الإسرائيلي يطلب ضمانات من أجل ذلك.

وأوضح  المقادمة أن إسرائيل تطلب عودة من يذهب للصلاة في اليوم ذاته، وأن يلتزم المصلون بالتصريح الممنوح لهم لمدة يوم واحد.

تجدر الإشارة إلى أن الجانب الإسرائيلي يواصل منع سكان غزة من أداء الصلاة في المسجد الأقصى، للجمعة الحادية عشر على التوالي، "لدواعٍ أمنية"، كما يقول.

وكانت السلطات الإسرائيلية، تسمح بمرور 250 مواطناً من غزة –فوق 50 عاما- عبر معبر بيت حانون، لأداء صلاة الجمعة بالأقصى ثم العودة، ما بين 150 مسناً يجري التنسيق لهم من خلال الشئون المدنية و100 عبر وكالة الغوث.