"التعاون" تعلن الفائزين بجوائزها للعام 2016

وكالة سوا الإخبارية أطلقت مؤسسة التعاون اليوم الأربعاء، خطتها الاستراتيجية للأعوام الثلاثة المقبلة، تحت شعار "الاستثمار، والالهام، والابتكار طريقنا للتميز"، وأعلنت عن الفائزين بجوائز المؤسسة للعام المنصرم.

آخر تعديل: 12-04-2017 الساعه: 16:45
http://www.palsawa.com/dde8a416

رام الله / سوا / أطلقت مؤسسة التعاون اليوم الأربعاء، خطتها الاستراتيجية للأعوام الثلاثة المقبلة، تحت شعار "الاستثمار، والالهام، والابتكار طريقنا للتميز"، وأعلنت عن الفائزين بجوائز المؤسسة للعام المنصرم.

واستعرضت مدير عام مؤسسة التعاون تفيدة الجرباوي خلال مؤتمر عقد في الهلال الاحمر وعبر الفيديو كونفرس من غزة وبيروت ملخص الخطة، اشارت فيه إلى أن الهدف الاستراتيجي لمؤسسة التعاون هو "تمكين الإنسان الفلسطيني اجتماعيا واقتصاديا وتعزيز صموده والحفاظ على هويته الحية" واستمرار تبني التخطيط الاستراتيجي المبني على التحديد المنهجي لاحتياجات الشعب الفلسطيني واولوياته.

وأكدت أن "التعاون" استندت في استراتيجيتها على الإطار العام لرؤية ورسالة وقيم المؤسسة، والخطط الوطنية الفلسطينية، وخطة التنمية العالمية 2030، ومبادئ حقوق الانسان.

وتوزعت تدخلات الخطة على 7 برامج رئيسة هي التعليم والثقافة والتنمية المجتمعية وتمكين الشباب ورعاية الايتام، واعمار البلدات القديمة والمتحف الفلسطيني بموازنة مقدارها 141 مليون دولار، وتركز على دعم البرامج المستدامة ذات الأثر الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وعلى توفير خدمات الدعم والمساندة بنوعية وفي والوقت المحدد، خاصة للبرامج الاغاثية الطارئة، وتعزيز هوية المؤسسة وتحسين المنتج الإعلامي

وأوضحت الجرباوي أن الخطة  تميزت بنهجها الشمولي التكاملي في تصميم البرامج الشاملة واحتضانها، على غرار "بردج فلسطين" والاستثمار المجتمعي في قطاع السياحة ورعاية الايتام، وتركيزها على بناء التحالفات وتعميق الشراكات الاستراتيجية، والريادة واتباع أساليب جديدة لتنمية مصادر التمويل، واعتماد منحى الإدارة المبنية على البرامج بهدف تعميق الأثر وتوسيع نطاقه.

وتم خلال المؤتمر الاعلان عن الفائزين بجوائز مؤسسة التعاون للعام 2016 التي تعتبر أكبر جوائز في فلسطين  كما اعلنت المؤسسة عن جائزتين جديدتين للعام المقبل وهما جائزة التعاون للمعلم المتميز، وجائزة مؤسسة التعاون للتميز بالقطاع الصحي.

وتأتي هذه الجوائز لتكمل رسالة المؤسسة وتحاكي هويتها، ولرسم صورة مشرقة لثقافة الإنجاز وتشجيع المؤسسات الفلسطينية على التمييز والابداع في عملها، وتمكين الشباب الفلسطيني، وتعزيز دورهم وانخراطهم في بناء المستقبل.

وكان ترتيب الجوائز كالتالي: جائزة "القدس"، جائزة المرحوم راغب الكالوتي "للتنمية المجتمعية في القدس" تحت عنوان "للقدس نعمل"، وفاز بها مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان.

وجائزة مؤسسة التعاون للشباب، جائزة منير الكالوتي للشباب الفلسطيني الريادي "لغد افضل... نبدع" فازت بها خمس مبادرات شبابية هي: مبادرة "انتاج الفحم الحيوي ومخرجاته من المخلفات الزراعية" لماري موسى زايد من غزة، ومبادرة "أرز" لمحمود برهم من جنين والمتمثلة بتطوير جهاز لمساعدة المقعدين وكبار السن، ومبادرة "كنعان" لنسمة نسيم السلاق من غزة عن مشروعها في عمل سجل رقمي للتراث الثقافي والطبيعي الفلسطيني، ومبادرة "Liz Custom Bow" فازت بها اليزابيث دباح من القدس عن مبادرتها لتصميم وإنتاج اكسسوارات للشعر بتقنية عالية، واخيراً مبادرة "Pal Cade" لرامي عيسى وزياد هباب من نابلس عن مبادرتهم لإنشاء ورشة تصنيع وصيانة الألعاب الإلكترونية.

اما جائزة مؤسسة التعاون للتعليم، "جائزة نبيل هاني القدومي" للتميز في التعليم لمدارس متميزة لمستقبل مشرق، ففاز بالجائزة مناصفة كل من مدرسة ذكور الخليل الأساسية في الخليل والتي فازت بها عن مشروع "تعزيز دور البرلمان الطلابي في خفض نسبة عمالة الأطفال"، ومدرسة بنات عنبتا الثانوية في طولكم عن مشروعها " المبرمجة الصغيرة".

أما جائزة مؤسسة التعاون لغزة "جائزة فلك وعبد الكريم كامل الشوا" للمؤسسات المجتمعية-لأجل غزة-فاز بها برنامج غزة للصحة النفسية عن خطته الاستجابة الطارئة والتدخل في الازمات".

وفاز بجائزة مؤسسة التعاون للإنجاز "جائزة المرحوم نعيم عبد الهادي" لقطاع الثقافة "سنكون يوماً ما نريد" فاز بها مركز المعلومات العربي للفنون الشعبية "الجنى" في لبنان عن برنامجه "نشر الثقافة وبناء القدرات" والذي يهدف الى نشر الثقافة الفلسطينية.    

وعن الجائزتين الجديدتين اللتين اعلن عنهما أوضحت الجرباوي أن جائزة التعاون للمعلم المتميز ستكون بقيمة 70 ألف دولار، وجائزة مؤسسة التعاون للتميز بالقطاع الصحي بقيمة 50 ألف دولار.

ودعت جميع العاملين في القطاع الصحي والتعليمي الى التقدم لهذه الجوائز والتي تهدف الى تشجيع العاملين في هذ ين القطاعين الرئيسيين لإبراز قصص نجاحهم وخبراتهم، وتكريما وتقديرا لجهودهم.

وأوضحت انه سيتم فتح باب التقدم لجوائز المعلم اعتباراً من الأول من أيار القادم، وسيتم فتح باب التقدم لجائزة الصحة لها مع باقي الجوائز الخمس الأخرى في مطلع تموز المقبل.