محطة كهرباء غزة تعمل بمولد واحد فقط وقد تتوقف كلياً خلال يومين

وكالة سوا الإخبارية حذرت محطة توليد الكهرباء في غزة، من إمكانية توقفها عن العمل بشكلٍ كامل خلال الأيام القريبة المقبلة ، جراء نقص الوقود.

آخر تعديل: 12-04-2017 الساعه: 09:44
http://www.palsawa.com/babcd68c

محطة كهرباء غزة محطة كهرباء غزة

غزة/خاص سوا/إيهاب أبو دياب/ حذرت محطة توليد الكهرباء في غزة، من إمكانية توقفها عن العمل بشكلٍ كامل خلال الأيام القريبة المقبلة ، جراء نقص الوقود.

وكشف المهندس رفيق مليحة مدير المحطة في تصريحٍ خاص بوكالة "سوا" الإخبارية، أن المحطة تعمل حالياً بقدرة مولدٍ واحد بعدما اضطرت لإطفاء المولد الثاني؛ بفعل نقص كميات الوقود المتوفرة.

وأوضح المهندس مليحة أن قدرة المولد الواحد تصل لحوالي 30 ميغا واط، منوهاً إلى أن المحطة تعمل بحسب ما يتوفر من وقود.

وأشار إلى أنه "في حال لم يتوفر وقود حتى يوم غداً الخميس ، فإنه سيتم إطفاء المحطة كلياً".

يُذكر أن محطة التوليد كانت تعمل خلال الأشهر الثلاثة الماضية، بقدرة ثلاثة مولدات، وبمولدين فقط في بعض الأحيان؛ في ظل عملها بوقود المنحتين القطرية والتركية.

بدورها، أكدت شركة توزيع الكهرباء أنه "في حال خرجت المحطة عن الخدمة بشكلٍ كامل، فإن نسبة العجز ستتضاعف وقد تصل إلى 70 بالمائة؛ حتى مع استمرار عمل الخطوط المصرية والإسرائيلية".

وقال محمد ثابت مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام بالشركة لـ"سوا" إن "توقف المحطة عن العمل، من شأنه أن يؤثر بشكلٍ كبير على كافة مناحي الحياة في القطاع وخاصة القطاعات الحيوية كالصحة والتعليم والخدمات".

وأشار ثابت إلى أنه "لا يُمكن التنبؤ حالياً بجدول واضح في ظل عدم ثبات كميات الكهرباء المتاحة للشركة من مصادرها المختلفة"، مؤكداً أن الكهرباء التي ستتوفر لدى شركته سيتم إيصالها لمنازل المواطنين.

وأضاف إن "جدول التوزيع هو انعكاس للكميات المتوفرة"، مبيناً أن ساعات الوصل لن تقل عن 6 ساعات متتالية خلال الأيام الراهنة.

وتبلغ قدرة الخطوط الإسرائيلية 120 ميغا واط، والمصرية 23 ميغا واط، فيما يتجاوز احتياج القطاع 450 ميغا واط، بحسب ثابت.

ودعا المتحدث باسم شركة التوزيع، جميع الأطراف الفلسطينية للتوافق من أجل إنهاء ملف الكهرباء وتجنيبه للمناكفات السياسية وإيجاد حلول سريعة للأزمة؛ "كونه ملف حساس ويؤثر على حياة المواطنين".

وعادت أزمة الكهرباء إلى الواجهة من جديد، عقب تأكيد سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بأن وقود المنحتين التركية والقطرية الذين قدمتهما الحكومتين منتصف يناير الماضي، سينفذ مطلع الأسبوع المقبل، حيث أعلنت الطاقة بغزة قرارها بعدم العودة لشراء الوقود بالضرائب، فيما لم يُعلن بعد مجلس الوزراء عن نيته إعفاء الوقود من الضرائب كما تعامل مع وقود المنحتين، من عدمه.