قدامى الرياضيين وأمواج تكرمان "80" شخصية رياضية خلال مأدبة الإفطار السنوي الثامن

وكالة سوا الإخبارية كرمت الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين ومؤسسة أمواج الإعلامية, الدفعة الثالثة من رموز وقدامى الحركة الرياضية الفلسطينية, خلال مأدبة الإفطار الرمضانية السنوية التي تقام للعام الثامن على التوالي, وذلك يوم الأحد  في ملعب اليرموك بمدينة غزة, تحت رعاية د. إسماعيل هنية رئيس الوزراء السابق.

آخر تعديل: 19-06-2017 الساعه: 10:11
http://www.palsawa.com/cb5fcd2b

لجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين لجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين

غزة / سوا/ كرمت الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين ومؤسسة أمواج الإعلامية, الدفعة الثالثة من رموز وقدامى الحركة الرياضية الفلسطينية, خلال مأدبة الإفطار الرمضانية السنوية التي تقام للعام الثامن على التوالي, وذلك يوم الأحد  في ملعب اليرموك بمدينة غزة, تحت رعاية د. إسماعيل هنية رئيس الوزراء السابق.

وحضر الحفل أكثر من 500 شخصية رياضية ممن قدموا للرياضة الفلسطينية, من كافة محافظات قطاع غزة, حيث تم تكريم 80 شخصية من رموز وأعلام الرياضة الفلسطينية.

وبدأ الحفل بقراءة آيات من الذكر الحكيم, و تم قراءة الفاتحة على أرواح شهداء شعبنا والأسرة الرياضية, وقدم عريف الحفل الإعلامي إيهاب أبو الخير نبذه عن جمعية قدامى الرياضيين.

ورحب عماد التتري رئيس الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين خلال كلمته بالحضور, معرباً عن سعادته الكبيرة بتكريم هذه الكوكبة الجديدة من الرياضيين الكبار الذين قدموا الكثير للرياضة الفلسطينية خلال مشوارهم الرياضي الحافل.

وقدم التتري الشكر باسمه وبإسم مجلس إدارة الجمعية والرياضيين القدامى إلى د. اسماعيل هنية لدعمه المتواصل للقدامى, كما وجه ذات الشكر إلى نجله عبد السلام هنية رئيس مجلس إدارة مؤسسة أمواج الرياضية على دعمه الدؤوب للحركة الرياضة.

وهنأ التتري كافة المكرمين في الحفل, مشيداً بالتاريخ الحافل الذي حفروه بأحرف من ذهب حتى أوصلوا الرياضة الفلسطينية إلى خطوات النهضة التي تسير فيها الأن, مؤكداً أن الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين ستبقى الوفية دائماً للرياضيين الفلسطينيين.

وقدم التتري شكره إلى رئيس الوزراء السابق إسماعيل هنية على رعايته الدائمة لتكريم الرياضيين السنوي في شهر رمضان.

بدوره هنأ د. إسماعيل هنية رئيس الوزراء السابق, الأسرة الرياضية وقدامى الرياضيين بمناسبة شهر رمضان المبارك وقرب حلول عيد الفطر, معرباً عن بالغ سعادته بتكريم نخبة الرياضيين القدامى ممن أرسوا قواعد متينة للرياضة الفلسطينية بدأت ثمارها تظهر على الأجيال الحالية, مشيداً بصلابة الرياضي الفلسطيني الذي يحطم كافة المعيقات من أجل تحقيق الانجازات لتعزيز الحفاظ على الهوية الفلسطينية.

وأكد د. هنية انه لن يدخر جهداً في دعمه الدائم لقدامى الرياضيين انطلاقاً من أهمية هذا الجانب وهذه الشريحة التي قدمت الكثير للحركة الرياضية, متمنياً لهم التوفيق والنجاح في حياتهم, وأن تستفيد الأجيال من خبراتهم.

وقدم الكابتن نعيم سلامة قصيدة شعرية نالت إعجاب الجميع.

وفي ختام الحفل قام د. هنية و رئيس وأعضاء جمعية قدامى الرياضيين بتكريم الرياضيين, و من ثم تناول طعام الإفطار وسط أجواء من السعادة التي ارتسمت على وجوه الحضور.