حزب الشعب بالوسطى ينظم ندوة سياسية بمناسبة انطلاقته 35

none

none

غزة/سوا/ نظم حزب الشعب بالمحافظة الوسطى ندوة سياسية بعنوان " ضمان الحقوق الاجتماعية والديمقراطية هو ضمان للحقوق الاجتماعية " وذلك في مقر الحزب في قرية الزوايدة وبحضور عدد من الاكاديميين والمثقفين وممثلي فصائل العمل الوطني وعدد من المخاتير والشخصيات وكوادر ورفاق الحزب .ويأتي تنظيم هذه الندوة بمناسبة احتفال حزب الشعب بمرور 35 على تأسيسه

وفي بداية الندوة هنأ القيادي في الحزب تيسير محيسن الرفاق بهذه المناسبة والانطلاقة

وقال محيسن "أننا في ذكرى انطلاقة حزب 35 نستلهم الهمم والعبر والدروس ونصوب اخطائنا ونجدد عزيمتنا ووقوفنا إلى جانب شعبنا وقضيتنا في هذه الظروف الصعبة وفي ظل المؤامرات التي تحاك هنا وهناك "

وتطرق محيسن إلى الوضع السياسي والحديث على دولة غزة وسيناء وعرج إلى الوضع العربي والدولي والاقليمي خاصة في ظل رئيس أمريكي منحاز إلى الكيان الاسرائيلي.

وعرض محيسن صورة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني في ظل الانقسام البغيض محذرا من تفاقم الازمات وانهيار منظومة القيم محملا الاحتلال المسؤولية عن ذلك  

وأكد محيسن أن الهدف من اشتداد الازمات والضغوطات على شعبنا هدفه القبول بما يطرح خاصة في ظل  التدخلات في  صناعة القرار الفلسطيني المستقل

وشدد القيادي في حزب الشعب على أن المقايضة جعلت من شعبنا يعيش كرهائن ووكلاء للاحتلال

وبدوره أشاد الباحث والكاتب الدكتور ناصر اليافاوي أن ما يجرى على الساحة العربية من اقتتال وتدخلات مخطط له من قبل عشرات السنين

وثمن الدكتور اليافاوي الدور الكبير الذي قام به حزب الشعب خاصة الرفاق  في مكتب الزوايدة وعلى رأسهم الرفيق رائد أبو زايد مؤكدا أننا كفصائل علينا احترام النهج الذي مارسه حزب الشعب

وفي ختام كلمته هنأ اليافاوي الرفاق بالحزب بمناسبة انطلاقتهم 35 داعيا اياهم إلى مزيدا من التطور والعمل وخدمة ابناء شعبهم وقضيتهم   

مواضيع ذات صلة

منوعات