الجهاد: قرار مجلس الأمن ادانة واضحة لسياسات الاحتلال وانتصار للشعب الفلسطيني

داوود شهاب

داوود شهاب

غزة / سوا /  قالت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ان تبني مجلس الامن الدولي بأغلبية ساحقة، الليلة، قرارا يدين الاستيطان ويطالب بوقفه في الأرض الفلسطينية المحتلة ادانة واضحة لسياسات الاحتلال وعدوانه وانتصار للشعب الفلسطيني.

وأوضح داوود شهاب المتحدث باسم الجهاد في تصريح صحفي تلقت (سوا) نسخه عنه ان اتخاذ القرار باجماع دولي يدلل على ان هناك رأي عام دولي يتشكل ضد اسرائيل وسياساتها وقد بات ممكنا عزل اسرائيل ومقاطعتها وملاحقتها في كل المحافل عما ارتكبته من جرائم وعدوان.

وأضاف:"المطلوب ان يتحرر الرسميون العرب من عقدة الخوف والتبعية والارتهان، وأن يوقفوا الهرولة نحو التطبيع والتنسيق مع اسرائيل،
والتحرك الجاد والفاعل انسجاما مع تطلعات امتهم وشعوبهم في مواجهة اسرائيل وردعها .

وتبنى مجلس الأمن الدولي بأغلبية ساحقة، الليلة، قرارا يدين الاستيطان ويطالب بوقفه في الأرض الفلسطينية المحتلة.

ولأول مرة منذ 36 عاما، صوت 14 عضوا في مجلس الأمن لصالح القرار، في حين امتنعت الولايات المتحدة الأميركية لوحدها عن التصويت.

وكانت دول السينغال وماليزيا وفنزويلا ونيوزلندا تقدمت بمشروع قرار ضد الاستيطان لمجلس الأمن الدولي للتصويت عليه الليلة.

مواضيع ذات صلة

منوعات